Subscribe For Free Updates!

We'll not spam mate! We promise.

Saturday, March 8, 2014

غول: "والله ما تتحرك الجزائر في إطار الوهم العربي"

هدّد عمر غول رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج"، أمس، المقاطعين لرئاسيات 17 أفريل المقبل، والداعين بالنزول إلى الشارع، بالتصدي لكل من يحاول اللعب باستقرار وأمن الجزائر، وليس من الديمقراطية خرق القانون وفتح أبواب الصراع من جديد.
وقال غول، في كلمة في نشاط بمناسبة عيد المرأة بالعاصمة، "إذا تم التلاعب بالقانون فمعناه التلاعب بالديمقراطية والتلاعب بالحريات، سندخل فضاء اللاإستقرار والفوضى والانزلاقات واللامؤسسات"، مضيفا "من يعتقد أنه سيجبر الجزائريين للاقتناع بأجندات خارجية لإدخال البلاد في مستنقع الوهم العربي فهو مخطئ"، وأعلن المتحدث شبه حرب عن المناوئين للرئيس المترشح بقوله "سيجدوننا واقفين عازمين وقادمين"، معتبرا أن "الحريات لا تتوسع بإعلان الفتن والمغالطات والدوس على المكتسبات".
وأفاد غول "من أراد أن يختار بحرية فله ذلك، أما من يخرج عن القانون فسيجدنا أمامه، ومن يريد فتح جرح الجزائر يجدنا أمامه، ومن يدوس القانون يجدنا أمامه"، موضحا "اختيار بوتفليقة تقتضيه المرحلة والحراك الداخلي والخارجي، ونرى فيه صمام أمان الجزائر والمنطقة ومستقبل الأجيال".
وزعم المتحدث أن الترشح أمر هين، لكن مصلحة الوطن والتحديات الراهنة تحتاج لرجل محنك مثل بوتفليقة، متهما بعض الأطراف باغتنام الرئاسيات لتأجيج الصراعات أو تنفيذ مخططات في اطار "الوهم العربي"، وقال غول "من قال يجب وقف المسار الانتخابي فهو يريد تأزيم الوضع، ونقول له: هيهات.. هيهات، والله ما تتحرك الجزائر، والشعب يعرف جيدا مصلحته، ولن يترك الفرصة للمتآمرين على الوطن

Socializer Widget By Blogger Yard
SOCIALIZE IT →
FOLLOW US →
SHARE IT →

0 comments: