Subscribe For Free Updates!

We'll not spam mate! We promise.

Sunday, September 28, 2014

ماتيلدا Matilda

من تكون ماتيلدا يا ترى؟

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله و على آله الطيبين و صحبه المنتجبين الى يوم الدين.
اخواني أخواتي الأعزاء اليوم في ركن كتاب قراته لك اخترت لكم كتابا كنت قرأته من مدة و هو عبارة عن قصة أو بما يعرف أدب الصغار أو الأطفال الكبار، و هو للكاتب البريطاني المشهور: روالد دال (Roald Dahl).
روالد دال (Roald Dahl): هو روائي وكاتب قصص قصيرة وكاتب سيناريو بريطاني الأصل، كما اشرت سابقا، و يمكن الاطلاع على سيرته الذاتية من موقع ويكيبيديا لمعلومات اكثر.
له العديد من المؤلفات و القصص القصيرة للأطفال منها ما تم عمله كفيلم و هو الحال مع كتابنا لهذا اليوم ماتيلدا Matilda

من بين مؤلفات رول دال (Roald Dahl)
Matilda: ماتيلدا
ماتيلدا
James and the Giant Peach: جيمس و حبة الخوخ العملاقة
Charlie and the Chocolate Factory: شارلي و مصنع الشكولاطة
Boy: Tales of Childhood: الولد: حكايات الطفولة 
الولد: حكايات الطفولة
Charlie and the Great Glass Elevator: 
شارلي و المصعد الزجاجي العظيم
Fantastic Mr. Fox: السيد فوكس الرائع 
The BFG (Big Friendly Giant): المارد الودود الكبير 
The Enormous Crocodile: التمساح الهائل
The Giraffe and the Pelly and Me: الزرافة و بيلي و أنا
The Magic Finger: الاصبع السحري
The Twits: الحمقى او الاوغاد
The Umbrella Man and Other Stories:
 الرجل المظلة و قصص الاخرى
The Witches: العرافات
The Wonderful Story of Henry Sugar, and Six More: قصة هنري السكر الرائعة و الستة الاخرون
George's Marvelous Medicine: طبابة جورج الرائعة 
هذه فقط بعض اعمال الكاتب رول دال و يمكنكم الاطلاع على المزيد من القصص الرائعة صراحة بالبحث في  جوجل.
أما الآن اعزائي دعونا نتناول كتاب أو قصة اليوم المختارة و هي ماتيلدا وارم وود Matilda Wormwood
من هي ماتيلدا؟
ماتيلدا هي بطلة الرواية و محور الدوارن في القصة، طفلة صغيرة لا تتجاوز الرابعة من عمرها، تتمتع بنضج مبكر غير اعتيادي، بذكاء حاد و بقدرات خارقة كتحريك الأشياء عن بعد بعينيها "Telekenesisبواسطة الطاقة الكامنة.
تحب القراءة و مطالعة الكتب بنهم كبيرجدا، تطالع كتب تتجاوزعمرها الصغير.
في بيتهم للأسف يوجد فقط كتاب واحد بعنوان: Easy cooking و هو ملك لماتيلدا، أما والداها لا علاقة بالمطالعة او القراءة.
لكن للأسف ماتيلدا طفلة غير معتنى بها من طرف والديها اللذين يهملانها طوال الوقت، يسيئان معاملتها، لا بل و دائما ينعتانها بأقبح الأوصاف و أبشع النعوت مثل: little blister التي تعني الحبة الصغيرة (حبة: مثل حب الشباب).
وكأنها ليست ابنتهم اطلاقا أو أنها تشكل عارا أو عبئا كبيرا عليهم.
في المقابل ماتيلدا تتمتع بروح الدعابة و هي طفلة مصممة، و قررت أن تنتقم من أباها الذي يعمل في مجال بيع السيارات المستعملة. أبوها السيد: Harry شخص بخيل جدا و نصاب، ينصب على الناس بشراء سياراتهم المستعملة في حالة جيدة يشتريها منهم بأرخس الأثمان، يقوم ببعض التغييرات البسيطة في المحرك كما يقوم بتغير عداد المسافات التي استهلكتها السيارة منذ تصنيعها، الى تقريبا رقم ضئيل تبدو من خلاله السيارة كأنها جديدة، و من ثم يعيد بيعها للناس على انها سيارة جيدة جدا بسعر أكبر و يعطي انطباع للشاري أنها فرصة لا تعوض و أنه حصل على صفقة ممتازة و بسعر أكثر من رائع للغاية.
أبوها دائما يفتخر بأنه ذكي جدا، و لولا ذكاؤه لما وصل الى ما وصل اليه، من نجاح و ثروة لابأس بها، اصبح معروفا في القرية كأحد اهم بائعي السيارات المستعملة، لكنه في الحقيقة نصاب مخادع. السيد هاري وارم وود Harry Wormwood  دئما شخص غير أنيق غير مهندم اطلاقا دائما بنفس السترة و نفس اللباس. شعره دائما مشبشب Scruffy person.
أمها السيدة وارم وود امرأة ضخمة عريضة بيضاء اللون تميل الى البشاعة و الدمامة هخخ. 
ماتيلدا تكره والديها و في نفس الوقت تعلم انه امر خاطئ تماما ان تكره والديها لكن في حالة ماتيلدا من الصعب ان لا تفعل.
سئمت من معاملة والديها لها و قضائها اليوم بأكمله داخل البيت، لا تلعب مع اترابها و لا أي شيء يذكر، الا انها تقرر الذهاب الى المكتبة المجاورة بعد الظهيرة كل يوم لتقضي كامل الوقت في مطالعة الكتب، و القراءة، لانها قارئة نهمة، صاحبة المكتبة دائما تعتني بها و تتركها تختار ما تشاء من الكتب، يبدو انها تجد راحتها و متعة كبيرة في قراءة الكتب هذا ما تقوله صاحبة المكتبة في نفسها.
و اهم الأحداث تبدأ عندما يحين موعد ذهاب ماتيلدا الى المدرسة و التعرف على أصدقاء جدد، و تتعلق بمعلمتها الآنسة جينيفر هوني Miss Jennifer Honey و هي معلمة نحيفة جدا فقيرة، تلبس  نظارات، تتعلق بها ماتيلدا و تحبها حبا جما لانها تعتني بها و دائما ترافقها في الطريق. معلمتها تكتشف ان ماتيلدا لها قدرات هائلة تجعلها متفوقة على اقرانها، لا بل عندها ذكاء غير عادي.
أما مديرة المدرسة يا الهي الآنسة: ترانشبل Miss Trunchbull
فهي ضخمة البنية، صعبة المراس غليظة الطباع فضة المعاملة سيئة المزاج الكل يخافها خوف الصغار من الغول. عندما تمر في الردهة او بين الأقسام الويل لمن يقف في طريقها، الويل له.
لا أريد ان أسرد كامل أحداث القصة المشوقة حتى لا افسد عليكم متعة القراءة.
للعلم تم عمل فيلم رائع لقصة ماتيلدا 1996 من تمثيل:
Mara Elizabeth Wilson و هي ممثلة و كاتبة و ممثلة مسرحية، كما انها ممثلة صوتية une actrice de voix نالت العديد من الجوائز منها دور ماتيلدا وارموود. و قد توقفت عن التمثيل بعد وفاة والدتها بمرض السرطان أثناء تصوير فيلم ماتيلدا، الا انها كانت تتمتع بشخصية قوية و تصميم و صبر و اكملت تصوير فيلم ماتيلدا.


هذا رابط لمن يريد قراءة القصة من الانترنت.

Miss Trunchbull

و لمن يريد الاستماع الى القصة الشيقة شاهد من هنا:
الجزء الأول 

الجزء الثاني


و هناك ملخص أو ثريلر لفيلم ماتيلدا لم أستطع العثور على كامل الفيلم لانه على ما يبدو محمي بحقوق النشر Copyright
الا انني شاهدت الفيلم كامل أعاره لي أحد الاشخاص فيلم جميل جدا. صحيح هو فيلم موجه للأطفال الصغار الكبار أن صح التعبير الا انه مفيد للمهاجرين الجدد او لمن يريد تحسين انجليزيته.
يمكن البحث على موقع اليوتيوب.
هذا رابط لفيلم ماتيلدا وجدته مؤخرا على اليوتيوب يمكنكم متابعة الفيلم من خلال هذا الفيديو و اخيرا وجدته


لا تنسى ان اعجبك المقال أن تشاركه مع أصدقائك و تجعل متعة القراءة تغمر الجميع من خلال صندوق التفاعل بالأسفل و شكرا

Socializer Widget By Blogger Yard
SOCIALIZE IT →
FOLLOW US →
SHARE IT →

0 comments: