Subscribe For Free Updates!

We'll not spam mate! We promise.

Tuesday, September 9, 2014

من هو الشاعر الذي هجى الرسول صلى الله عليه و سلم؟

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء و المرسلين.

اخواني أخواتي الكرام أحبكم في الله.
النبي محمد صلى الله عليه و سلم سيد الخلق أجمعين، و صاحب الخلق العظيم، المرسل رحمة للعالمين، حياته كلها كانت في سبيل الله و حزنا و خوفا على أمته مما أراه ربه و أطلعه على علم الغيب، كان كل سؤله و همه و دعائه لأمته، 
يقول أمتي امتي

الرسول صلى الله عليه و سلم
محمدرسول الله
هذه الأمة التي قال فيها رب السموات و الأرض ذو العزة و الجبروت 
" كنتم خير أمة أخرجت للناس "
هل هي اليوم حقا خير أمة أخرجت للناس؟ فلنسأل أنفسنا و نقف مع حالنا وقفة صدق و جلد للذات وقفة تامل في أحوالنا، 
حب الرسول بزلزلوا الفايسبوك ب: يا الله؟ أو سبحان الله؟ أو بأكتب اسم من أسماء الله الحسنى؟ لكسب المزيد من الأعجاب بالصفحة أو المزيد من التعليقات؟ ألهذا هان عليكم رب الكون:
و ما قدروا الله حق قدره و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون.
ألهذه الدرجة وصلت خير أمة أخرجت للناس بالاستهانة برب السماوات و الأرض؟
ألم يأن للذين أمنو أن تخشع قلوبهم لما نزل من الحق
و الله شيء مؤلم أن تستهين خير أمة أخرجت للناس، الأمة التي من المفروض أنها قدوة تستهزء بنبي كرس حياته بكاء و تعبا و خوفا عليها بل و المحزن أنه اشتاق اليها كثيرا:  
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَتَى الْمَقْبُرَةَ فَقَالَ: (( السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِكُمْ لاَحِقُونَ وَدِدْتُ أَنَّا قَدْ رَأَيْنَا إِخْوَانَنَا )).
قَالُوا أَوَلَسْنَا إِخْوَانَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: (( أَنْتُمْ أَصْحَابِي وَإِخْوَانُنَا الَّذِينَ لَمْ يَأْتُوا بَعْدُ )).
وفي إضافة عليه بسند صحيح في مسند الإمام أحمد (( قال الصحابة : وكيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله؟ قال صلى الله عليه وسلم: أرأيتم لو أن لأحدكم خيلاً محجلة وسط خيل دهم بهم أكان يعرفها؟ قالوا نعم ، قال يأتون محجلين من الوضوء ))) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
اذن أخي الفايسبوكي كف عن الاستهزاء بخالق الكون و لا تقل لي من باب أن أجعل الناس يذكرون الله، نعم النية جميلة لكن الوسيلة خاطئة، تذكر الناس بالمنشورات القيمة التي فيها تذكير للناس و تعظيم لله ليس بـ: زلزلوا الفايسبوك بسبحان الله؟ اترضى ان يقال على أمة محمد أمة تافهة؟ أمة غوغائية؟ لا قيمة لها؟ لا تحرك ساكنا؟ أترضى أن يهان الرسول من طرف أولئك الذين عليهم من الله ما يستحقون؟ للاسف نحن من يسيء أكثر لنبينا و لرسولنا الحبيب بالتفاهات و استصغار الأمر.
تحسبونه هين و هو عند الله عظيم:
 {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ *لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }
 المهم أخي الكريم،  أقرأ لمن أمر بأن يهجو الرسول فكيف كان هجاؤه له صلى الله عليه و سلم:
اعطى كفار قريش الشاعر حسان بن ثابت مبلغا من المال، وذلك قبل إسلامه- ليهجو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فوقف حسان على ربوة ينتظر مجيء الرسول عليه السلام، لينظر الى صفة من صفاته فيهجوه بها،
هذا مالكم ليس لي فيه حاجة،
وأما هذا الذي أردتم ان اهجوه ...

اللهم أني أشهدك أني اشهد انه رسول الله...
فقالوا:
ما دهاك؟ ما لهذا أرسلناك !!!
فأجابهم بهذا الشعر:
ومر الحبيب المصطفى،فلما رآه حسان، رجع الى قريش فرد لهم المال وقال:

لما رأيت أنواره سطعت
وضعت من خيفتي كفي على بصري
خوفا على بصري من حسن صورته
فلست انظره إلا على قدري
روح من النور في جسم من القمر 
كحلية نسجت من الأنجم الزهر


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد 
وعلى آله وصحبه 

يا رب لم نتشرف برفقته في الدنيا اللهم شرفنا رفقته في الجنة 

 يا من تدعي حبه أين أنت من سنته ؟؟؟
أخوتي الكرام أنشر علّ الله يهدي بك واحدا من الغافلين و يعظم رب العالمين 
بارك الله فيكم 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

Socializer Widget By Blogger Yard
SOCIALIZE IT →
FOLLOW US →
SHARE IT →

0 comments: