Subscribe For Free Updates!

We'll not spam mate! We promise.

Tuesday, September 2, 2014

أنت الذي تخوض في أعراض الناس أدخل و أقرأ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
 اخوتي الكرام اليوم مع موضوع خطير و حساس و مهم و هو موضوع الكل يتساهل فيه ألا و هو اطلاق العنان للسان و قذف المحصنات الغافلات بدون دليل فقط اشاعات، و لأنه سمع الناس يقولون فقال، امعة ان أحسن الناس أحسن و ان اساؤو أساء، هذا اللسان المهلك، كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم  لصحابي: ثكلتك امك و هل يكب الناس في النار الا فلتات ألسنتهم.
أقرأ رحمك الله و استغفر لذنبك مادامت الروح في الجسد، قبل الغرغرة أين لا ينفع الندم.


 اللهم احفظنا بسترك و استر جميع المؤمنين و المؤمنات.


رأى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجل يزني بإمراءة 
فقال يا أيها الناس إني رأيت بعيني وسمعت بأذني فقال علي رضي الله عنه فقال يا أمير المؤمنين عندك أربعة شهداء قال لا 
فقال علي إن نطقت بإسمهما جلدناك ثمانين جلدة قال يا علي رأيت بعيني وسمعت بأذنبي فقال إن نطقت بإسمهما جلدناك ثمانين جلدة فقال يا علي رأيت بعيني وسمعت بأذني فقال علي إن نطقت بإسمهما جلدناك فسكت عمر رضي الله عنه.
 ما رأيكم في هذا الموقف العظيم ؟؟؟
لذالك جعل الله الشهادة على الزنا بأربع وهذا الأربع نادر جدا إلا إذا كان في الطريق العام والحكمة منها أن الله (ستار)(يحب الستر) وأتى رجل إلى الرسول عليه الصلاة والسلام فقال يارسول الله رأيت رجل يزني أتدرون ماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم (هلا سترت عليهم ولو بثوبك ).
كفروا الناس و قذفوهم و هتكوا اعراضهم كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون عله زنى غلبت عليه الشهوة و لكنه تاب و استغفر، ذنب و معصية يتبعها ألم و حسرة خير من طاعة تتبعها عجب و كبر. 

أنشر المقال رحمك الله و شاركه مع اصدقائك على الله يهدي بهذا المقال ناس في بحر المعاصي و القذف غارقون، لا تجعل متعة القراءة تتوقف عندك، اجعلها تغمر الجميع. صندوق التفاعل في الأسفل و بارك الله فيكم





Socializer Widget By Blogger Yard
SOCIALIZE IT →
FOLLOW US →
SHARE IT →

0 comments: